اطلاق نار في الضفة الغربية ووقوع إصابات

اطلاق نار في الضفة الغربية ووقوع إصابات

أفادت مصادر إسرائيلية بوقوع هجوم إطلاق نار في بلدة حوارة بمدينة نابلس شمالي الضفة الغربية في فلسطين يوم السبت، أسفر عن وفاة اثنين من الإسرائيليين.

قُتل رجلان، أحدهما في سن الستين والآخر في سن السابعة والعشرين، جراء إصابتهما بجروح نتجت عن إطلاق النار من سيارة مارة أثناء تواجدهم في مغسلة سيارات.

وأفادت القوات العسكرية الإسرائيلية في بيانها أن هجومًا تم تنفيذه على ما يعتقد أنه عدد من المدنيين الإسرائيليين في منطقة بلدة حوارة قرب مدينة نابلس في الضفة الغربية المحتلة.

أشار الجيش الإسرائيلي إلى أنه تم قتل اثنين من المدنيين الإسرائيليين في الهجوم وفقًا لما نقلته وكالة فرانس برس للأنباء.

وأفادت خدمة الإسعاف الإسرائيلية أنها تعمل حاليا على إنقاذ شخصين تعرضا لإطلاق النار بالقرب من بلدة، وقد تلقى كلاهما العلاج اللازم في الوقت المناسب. حوارة الفلسطينية.

في نفس اليوم.. وفاة فلسطيني

وفي نفس اليوم، توفي شاب فلسطيني وفقًا لتقرير وكالة الأنباء الفلسطينية “وفا” ومصدر طبي، يعاني الشخص من تأثير إصابته برصاص القوات الإسرائيلية قبل عدة أيام أثناء اقتحامها لمخيم بلاطة في شرق نابلس بالضفة الغربية.

ذكرت وكالة “وفا” للأنباء أن محمد أبو عصب، البالغ من العمر 19 عامًا، تعرض لجروح خطيرة في الرأس خلال اقتحام قوات الاحتلال مخيم بلاطة يوم الأربعاء الماضي، وتوفي يوم السبت بسبب إصاباته البالغة.

أفادت الوكالة بأن الشاب تعرض لإصابة أثناء صدامات عنيفة نشبت بعد تسلل قوة إسرائيلية إلى المخيم وحاصرت منزلاً.

وقال مسؤول طبي في مستشفى النجاح في مدينة نابلس لوكالة فرانس برس ، وطلب عدم الكشف عن هويته ، إن أبو عصب ، الذي يعيش في مخيم بلاطة ، توفي “بسبب الجروح التي أصيب بها في الساعات الأولى من صباح يوم الأربعاء الماضي خلال اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي للمخيّم”.