هجوم روسي كبير.. 10 قتلى وعشرات الجرحى بعدة مدن أوكرانية

هجوم روسي كبير.. 10 قتلى وعشرات الجرحى بعدة مدن أوكرانية

قتل عشرة أشخاص على الأقل وجرح العشرات في ضربات في أنحاء أوكرانيا، حسبما أعلن مسؤولون في حصيلة غير نهائية، الجمعة.

وقال حاكم منطقة دنيبروبتروفسك (وسط)، سيرغي ليساك، إن “قرابة 15 شخصا جرحوا وأربعة قتلوا” فيما أفادت سلطات محلية أخرى بسقوط قتيلين في كييف واثنين آخرين في أوديسا وقتيل في خاركيف وقتيل في لفيف.

وقال الرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي، إن روسيا أطلقت نحو 110 صواريخ، الجمعة، في واحد من أكبر هجماتها الجوية على أوكرانيا، وتم إسقاط معظمها.

وأكد الجيش الأوكراني “إسقاط 27 طائرة مسيرة و87 صاروخ كروز أطلقتها روسيا”.

وقال قائد الجيش الأوكراني إن منشآت عسكرية استهدفت في الهجوم الصاروخي الروسي.

ونقلت رويترز عن مسؤولين أوكرانيين قولهم إن روسيا شنت أكبر هجوم بطائرات مسيرة وصواريخ على البلاد منذ أشهر، الجمعة، وأسفر عن 10 قتلى وإصابة 60 على الأقل في مناطق شملت العاصمة كييف وجنوب وغرب وشرق أوكرانيا.

وأصيب العشرات ووردت تقارير عن أضرار لحقت بمستشفى للولادة في مدينة دنيبرو وسط البلاد وبنايات في مدينة لفيف في الغرب وميناء أوديسا في الجنوب الشرقي ومدينة خاركيف في الشرق.

وقال رئيس بلدية كييف، فيتالي كليتشكو، عبر تطبيق تيليغرام إن شخصين تأكد مقتلهما في العاصمة ويعتقد أن المزيد محاصرون تحت أنقاض مستودع لحقت به أضرار من حطام متساقط.

وذكر الحاكم المحلي في منطقة أوديسا أن شخصين قتلا في ميناء أوديسا على البحر الأسود وأصيب 15 على الأقل بينهم طفلان إذ استهدفت صواريخ بنايات سكنية.

وقال، يوري إهنات، المتحدث باسم القوات الجوية الأوكرانية في تصريحات بثها التلفزيون “يمكننا القول إن هذا كان هجوما ضخما”.

وتحذر أوكرانيا منذ أسابيع من أن روسيا ربما تراكم صواريخ لشن حملة جوية كبرى تستهدف أنظمة الطاقة. وفي العام الماضي قبع الملايين في الظلام والبرد إثر ضربات جوية روسية استهدفت بشكل خاص شبكة الكهرباء والطاقة.

وأعلنت وزارة الطاقة الأوكرانية، الجمعة، عن انقطاع التيار الكهربائي في أربع مناطق بعد الهجوم الجوي الروسي.

وقال مكتب الرئيس إن ضربة استهدفت منشأة بنية تحتية مهمة تأكدت في منطقة لفيف الواقعة على الحدود مع بولندا دون تحديد المنشأة المستهدفة.

وذكر، دنيس شميهال، رئيس الوزراء، “العدو استهدف بنية تحتية اجتماعية وحيوية”.

وأشارت القوات الجوية الأوكرانية إلى أن روسيا استخدمت في الهجوم صواريخ تفوق سرعتها سرعة الصوت وصواريخ كروز وصواريخ باليستية، بما شمل طرازا يصعب للغاية اعتراضه.

وتسبب الغزو الروسي لأوكرانيا، الذي بدأ في 24 فبراير 2022، بمقتل وإصابة عشرات الآلاف ونزوح وتهجير الملايين داخل البلاد وخارجها، فيما تسيطر القوات الروسية على أجزاء واسعة من إقليم دونباس، الذي يضم دونيتسك ولوغانسك، جنوب شرق أوكرانيا، في وقت تشن فيه كييف هجمات منتظمة على مواقع وأهداف روسية.

كانت هذه تفاصيل هجوم روسي كبير.. 10 قتلى وعشرات الجرحى بعدة مدن أوكرانية نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله .

علما بأن المقال الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على موقع وقد قام فريق التحرير في ميديا 24 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر او الموضوع من مصدره الاساسي.