قيادات في العدالة والتنمية تخطط للعودة إلى الحزب بعد رحيل بنكيران

قيادات في العدالة والتنمية تخطط للعودة إلى الحزب بعد رحيل بنكيران

قيادات في العدالة والتنمية تخطط للعودة إلى الحزب بعد رحيل بنكيران
صورة: هسبريس

هسبريس من الرباطالجمعة 26 يناير 2024 – 12:10

علمت جريدة هسبريس الإلكترونية، من مصادر جيدة الاطلاع، أن قيادات حزب العدالة والتنمية، التي ابتعدت عن الحزب بسبب عودة عبد الإله بنكيران إلى أمانته العامة في المؤتمر الاستثنائي الذي جاء بعد الهزيمة المدوية التي تلقاها في انتخابات 2021، بدأت تخطط للعودة إلى الحزب خلال سنة 2025.

وأفادت المصادر، التي لم ترغب في ذكر اسمها، بأن تلك القيادات، التي جرى استبعادها أو قررت من تلقاء نفسها أخذ “مسافة من الحزب بسبب بنكيران”، بدأت تجري اتصالات مكثفة فيما بينها لترتيب أوراقها وإعادة رصّ صفوفها استعدادا للعودة المحتملة إلى الحزب الذي احتضن مسارها السياسي وكان عدد منهم من صنّاع تاريخه.

وحسب مصادر الجريدة، فإن التحركات المذكورة تعرف انخراط أسماء من الصف الأول والمقربين منهم، خاصة الذين عُرفوا بالاختلاف مع توجهات الأمين العام الحالي عبد الإله بنكيران وخطه السياسي، والذين اشتهروا بقربهم مما أُطلق “تيار الوزراء” في حزب “المصباح”.

وتأتي هذه الأنباء في ظل ما يروج داخل أوساط الـ”بيجيدي” من أن بنكيران “لن يستمر على رأس الحزب بعد المؤتمر المرتقب عقده السنة المقبلة؛ إما بسبب رفضه هو الاستمرار أو الرغبة الجامحة في التغيير وتسليم المشعل إلى جيل جديد من القادة”.

كما أشارت مصادر هسبريس إلى أن التحركات المذكورة يقودها أحد “قادة الصف الثاني بالحزب المعروفين بقربهم من سعد الدين العثماني، الأمين العام السابق”، والمعروف بخلافه الواضح مع بنكيران بسبب نتائج انتخابات 8 شتنبر 2021 التي هوت بحزب “المصباح” من القمة إلى أسفل الترتيب، وحمل مسؤوليتها المباشرة للعثماني.

وكان عبد الإله بنكيران قد انتخب في مؤتمر استثنائي أمينا عاما لحزب العدالة والتنمية، في 30 أكتوبر 2021، ويواصل أداء مهامه على رأس الحزب إلى اليوم، من دون أن يتوفق بشكل كبير في “استعادة قوة ووحدة الحزب التي اهتزت بشكل كبير” منذ إعفائه من رئاسة الحكومة بعد انتخابات 2016 التي تصدرها حزبه للمرة الثانية تواليا؛ وهي الضربة التي أفقدت الحزب وأثرت بشكل واضح على توازنه.

يذكر أن المجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية كان قد انتخب إدريس الأزمي الإدريسي رئيسا للجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني التاسع، المزمع عقده بين أبريل وماي 2025؛ الأمر الذي فتح الباب أمام بروز نقاش داخلي في الحزب حول المستقبل، تتوقع أطراف من داخله أنه سيشتعل بقوة كلما اقترب موعده.

القيادات حزب العدالة والتنمية عبد الإله بنكيران

كانت هذه تفاصيل قيادات في العدالة والتنمية تخطط للعودة إلى الحزب بعد رحيل بنكيران نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله .

علما بأن المقال الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على موقع وقد قام فريق التحرير في ميديا 24 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر او الموضوع من مصدره الاساسي.