قائد القوات الجوية الأمريكية: الصين تستعد لحرب مع الولايات المتحدة | عربي ودولي

قائد القوات الجوية الأمريكية: الصين تستعد لحرب مع الولايات المتحدة | عربي ودولي


حذر وزير القوات الجوية الأمريكية فرانك كيندال من أن الصين تعمل على بناء جيشها استعدادًا لحرب محتملة مع الولايات المتحدة، وقال إنه على أمريكا تحسين قواتها لمواجهة التهديد المتزايد.

وفى حديثه فى ندوة المقاتلين التابعة لجمعية القوات الجوية والفضاء فى ناشيونال هاربور بولاية ماريلاند، قال كيندال أن الولايات المتحدة يجب أن تكون مستعدة لـنوع من الحرب ليس لديها خبرة حديثة فيه، على الرغم من أنه شدد على أن “الحرب ليست حتمية”.

وقال كيندال: “مهمتنا هى ردع تلك الحرب والاستعداد للفوز فى حالة حدوثها.. نتحدث جميعًا عن حقيقة أن القوات الجوية والفضائية يجب أن تتغير، وإلا فقد نفشل فى منع الحرب وربما نخسرها.”

وقال كيندال أنه من الضرورى الاستعداد للحرب لأن الصين تطور قواتها بوتيرة سريعة وأنشأت فرعين عسكريين جديدين: قوة مصممة لمواجهة حاملات الطائرات والمطارات وغيرها من الأصول الحيوية، وخدمة دعم استراتيجى تعمل على تحقيق أهدافها المتمثلة فى السيطرة على المعلومات فى الفضاء والمجالات السيبرانية.

وقال وزير القوات الجوية: ” قامت الصين بإعادة تحسين قواتها لمنافسة القوى العظمى وللتغلب على الولايات المتحدة فى غرب المحيط الهادئ لأكثر من 20 عامًا”، وأضاف أن الصين تعمل على بناء قدرة عسكرية مصممة خصيصًا لتحقيق أهدافها الوطنية، والقيام بذلك إذا عارضتها الولايات المتحدة.

وينضم كيندال إلى مسؤولين عسكريين آخرين فى البنتاجون فى التحذير من حرب محتملة مع الصين، ربما فى هذا العقد.

وقال فى تصريحاته: “إن القوات الجوية والقوات الفضائية تتمتع بقدرات لا تصدق، ولكننا بحاجة إلى إعادة تحسين الإدارة من أجل إظهار قوة أكبر ومنافسة القوى العظمى”.

وأضاف: “الحرب التى نحتاج أن نكون على أهبة الاستعداد لها، إذا أردنا تحسين استعدادنا للردع أو الاستجابة لتحدى السرعة، ليست نوع الصراع الذى ركزنا عليه لسنوات عديدة إذا لم تكن قدرتنا على استعراض القوة وقدرتنا كافية لردع العدوان الصينى ضد تايوان أو أى مكان آخر، فقد تقع حرب. إذا حدث ذلك، ولم نتمكن من تحقيق النصر، فقد تلقى النتائج بظلالها الطويلة”.