صاعقة رعدية تقتل لاعبا في الملعب.. ما القصة؟

صاعقة رعدية تقتل لاعبا في الملعب.. ما القصة؟

شكرا على متابعتكم خبر عن صاعقة رعدية تقتل لاعبا في الملعب.. ما القصة؟

تعرض لاعب كرة القدم الإندونيسي، سبتيان من سوبانج، لحادث مأساوي خلال مشاركته في مباراة ودية مع فريق “FBI سوبانغ”، فقد تعرض اللاعب البالغ من العمر 30 عامًا لصاعقة رعدية مدمرة على ملعب سيليوانجي باندونج، بينما كانت الأجواء تتحول فجأة إلى غائمة مع موجات من البرق والرعد.

وفاة لاعب أثر صاعقة رعدية

نتيجة للصاعقة الرعدية، أصيب سبتيان بحروق خطيرة، وتم ذوبان أجزاء كبيرة من جلده، مما أدى إلى وفاته، زملاؤه في الملعب واجهوا حالة من الذهول والصدمة أثناء محاولات الإسعاف الفاشلة في المكان.

وبحسب اللقطات المنتشرة، فإن فريق الضحية كانوا يتناقلون الكرة فيما بينهم قبل تمريرها إلى سبتيان، والذي لم تمر ثوانٍ على استلامه الكرة حتى تعرض لصاعقة رعدية قوية سقط على إثرها على أرضية الملعب وتوفي في الحال.

وكانت المباراة بين فريقي “سوبانغ و”إف إل أو” وتجري على ملعب سيليوانغي باندونغ، وعلى الفور هرع اللاعبون باتجاه اللاعب في محاولة لإسعافه، إلا أنه لفظ أنفاسه الأخيرة، وسط ذهول باقي اللاعبين.

وقالت المستشفى إن اللاعب أصيب بحروق خطيرة من جراء الصاعقة الرعدية لدرجة ذوبان أجزاء عديدة من جلده.

قدم الاتحاد الإندونيسي لكرة القدم تعازيه لأسرة اللاعب وفريق “FBI سوبانغ”، وتم اتخاذ قرار بالوقوف دقيقة حداد في جميع المسابقات المحلية لتكريم ذكرى الرياضي الراحل، وظهر هذه الحادثة الصادمة حاجة ملحة إلى تعزيز إجراءات السلامة في الملاعب الرياضية لضمان حماية اللاعبين خلال الظروف الجوية السيئة.

ولا تعتبر هذه الحادثة هي الأولى من نوعها فقد فارق الحياة جاكيز ولش، البالغ من العمر 17 عامًا، لاعب كرة القدم في إحدى مدارس فلوريدا، نتيجة انفجار في المخ بعد تصادمه بلاعب آخر خلال مباراة في المدرسة الثانوية.

تم نقله إلى المستشفى، حيث تم تشخيص تشوه شرياني في الدماغ، الذي يحدث نتيجة لتشابك غير طبيعي للشرايين والأوردة، مما يؤدي إلى نزيف.

بعد وفاته، تم خلع أجهزة الدعم عن اللاعب، وستتم عملية التبرع بأعضائه. يظهر هذا الحادث الأليم أهمية تعزيز إجراءات السلامة في الملاعب الرياضية لحماية الرياضيين من المخاطر الحادة.