شاهد قبل الحذف .. أجرأ مشهد تم حذفه من فيلم رساله الي الوالي.. بطولة المو مس الفاضلة يسرا مع الزعيم عادل امام في مشهد ممنوع من العرض هجم عليها بسبب جمالها .. اتفرج 

شاهد قبل الحذف .. أجرأ مشهد تم حذفه من فيلم رساله الي الوالي.. بطولة المو مس الفاضلة يسرا مع الزعيم عادل امام في مشهد ممنوع من العرض هجم عليها بسبب جمالها .. اتفرج 

 

فيلم “رسالة إلى الوالي”، الذي قام ببطولته الزعيم عادل إمام، يعتمد على قصة حقيقية موثقة في تاريخ مصر. تدور أحداث الفيلم حول الغزو البريطاني لمصر في عام 1807،

مباراه باريس سان جيرمان ونيوكاسل


 

 

حيث وصلت القوات البريطانية إلى الإسكندرية ثم توجهت إلى رشيد. في رشيد، أرسل زعماء المدينة رسالة إلى القاهرة يطلبون فيها المساعدة العسكرية. هذه الأحداث موثقة بالتفصيل في كتاب “عجائب الآثار في التراجم والأخبار” للمؤرخ عبدالرحمن الجبرتي.

 

في الفيلم، يلعب عادل إمام دور حرفوش بن برقوق الراكبدار، الذي يتم تكليفه بتوصيل رسالة إلى الوالي محمد علي باشا في القاهرة لطلب المساعدة العسكرية لمدينة رشيد المحاصرة من قبل البريطانيين. خلال رحلته، يقابل حكيمًا روحانيًا يرسله إلى القاهرة في القرن العشرين، حيث يبدأ مجموعة من المفارقات والمغامرات ويشهد تدهور حال البلاد بالرغم من انتصار رشيد.

 

الفيلم يجمع بين العناصر التاريخية والخيال العلمي والكوميديا. يصور حرفوش الفارس الشجاع وهو يواجه العديد من التحديات والصعاب، بما في ذلك قتل بعض الجنود البريطانيين والتواجد في كهف مع رجل حكيم قديم، ينتهي به الأمر في القاهرة عام 1998. هناك، يواجه حرفوش تحديات مختلفة بسبب عدم معرفته بالعصر الحديث، ويتهم بالجنون، لكنه يظل متمسكًا بمهمته في تسليم الرسالة.

 

“رسالة إلى الوالي” يقدم تحليلًا نقديًا للأحداث التاريخية مع إضافة عنصر الخيال والفكاهة. الفيلم يعكس المقاومة الشعبية ضد الغزو البريطاني، وفي نفس الوقت، يقدم تعليقًا اجتماعيًا وسياسيًا على حالة مصر في القرن العشرين من خلال مغامرات حرفوش والشخصيات الأخرى. يبرز الفيلم أيضًا الصراعات الداخلية في مصر خلال هذه الفترة، وكيف تغيرت البلاد عبر الزمن.