حكم جديد بسجن عمران خان وزوجته 14 عاما

حكم جديد بسجن عمران خان وزوجته 14 عاما

أصدرت محكمة في باكستان اليوم الأربعاء حكما بالسجن لمدة 14 عاما ضد رئيس وزراء باكستان السابق، عمران خان، وزوجته، بتهمة سرقة هدايا باهظة الثمن كانت بحوزة الدولة، طبقا لما ذكره محاميه.

وجاءت الإدانة بعد يوم من إصدار محكمة أخرى حكما بالسجن ضد خان ووزير الخارجية السابق، شاه محمود قريشي، بالسجن لمدة عشر سنوات، بسبب تسريب محتوى برقية دبلوماسية سرية.

وتعني أحدث إدانة أن خان لن يكون قادرا على خوض الانتخابات الوطنية المقرر أن تجرى في الثامن من فبراير المقبل، حسب قرار المحكمة.

ولن يتمكن النجم الرياضي السابق/71 عاما/، الذي تمت الإطاحة به في أبريل 2022، من خلال تصويت برلماني بحجب الثقة، من الترشح لولاية أخرى، لمدة عقد على الأقل.

وأدان قاضي المحكمة الخاصة، أبو الحسنات ذو القرنين، خان ووزير خارجيته السابق شاه محمود قرشي أمس الثلاثاء بعد عدة جلسات استماع عقدت في السجن.

وأكد متحدث باسم حزب حركة “الإنصاف الباكستانية” الذي ينتمي إليه خان: “حكم على الإثنين بالسجن لمدة 10 سنوات”.

ودفع كل من السياسيين ببراءته عندما تم توجيه اتهامات إليهما في أكتوبر الماضي بالكشف عن سر من أسرار الدولة في تجمع عام.

وقال رئيس الحزب المحامي جوهر خان: “سنطعن في إجراءات المحكمة أمام المحكمة العليا”، وأوصى أنصار الحزب بالتزام الهدوء.

وجاء قرار المحكمة قبل أسابيع من الانتخابات الوطنية. وقد أطيح بحزب خان إلى خارج السباق ويواجه قادته قيودا مشددة.

ويواجه عمران خان، النجم الرياضي السابق /71 عاما/، سلسلة من الاتهامات منذ إقالته من منصب رئيس الوزراء في تصويت برلماني بحجب الثقة العام الماضي.

وقبل أسابيع من الإطاحة به في أبريل 2022 ادعى خان أن الولايات المتحدة دبرت مؤامرة مع خصومه للإطاحة به لقربه من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

ولوح خان بورقة أمام تجمع عام في إسلام أباد، زاعما أنها برقية أرسلها السفير الباكستاني في الولايات المتحدة تمثل دليلا على مؤامرة الإطاحة به.

كانت هذه تفاصيل حكم جديد بسجن عمران خان وزوجته 14 عاما نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله .

علما بأن المقال الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على موقع وقد قام فريق التحرير في ميديا 24 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر او الموضوع من مصدره الاساسي.