برلمان الصين يقصي مسؤولين عسكريين

برلمان الصين يقصي مسؤولين عسكريين

أقصت الصين 9 مسؤولين عسكريين من برلمانها، بينهم 4 جنرالات من الوحدة المسؤولة عن الصواريخ الاستراتيجية، في تعديل واسع يأتي في أعقاب تعيين وزير دفاع جديد أمس الجمعة.

ولم يتم في هذه المرحلة شرح أسباب هذا القرار الذي أعلنته وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا)، مساء الجمعة، بعد جلسة للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني الحاكم.

ويبدو أن المناصب العليا في الجيش الصيني تشهد عملية إعادة هيكلة منذ الظهور العلني الأخير لوزير الدفاع السابق لي شانغفو في نهاية غشت. وكان لي عُيّن وزيرا للدفاع في مارس ثم أقيل رسميا في أكتوبر.

وعيّنت الصين دونغ جون وزيرا جديدا للدفاع، الجمعة، بعد أن كان تولى حتى وقت سابق من هذا الأسبوع قيادة البحرية، ما أنهى أشهرا من الشغور في هذا المنصب الاستراتيجي.

يأتي تعيين دونغ جون بعد تعديل على رأس الوحدة المسؤولة عن الصواريخ الاستراتيجية في الجيش الصيني، خصوصا النووية منها.

وفي يوليوز، أعلنت السلطات تعيين إدارة جديدة لهذه الوحدة من دون توضيح الأسباب وراء هذا التغيير، في حين أفادت تقارير إعلامية بوجود تحقيق في الفساد يتعلق برئيسها السابق.

والمسؤولون التسعة الذين استُبعدوا من مجلس الشعب الوطني (البرلمان الصيني)، كانوا في هذه الوحدة بصفتهم ممثلين غير منتخبين.

وقال مركز “سينو إنسايدر” المتخصص في السياسة الصينية، الذي يتخذ الولايات المتحدة مقرا، إن استبعادهم “يوحي (بأنهم) موضع تحقيق ويؤكد بعض الشائعات المتداولة حول هذا الموضوع”.

وقال المحلل لايل موريس من مركز “آسيا سوسايتي” الأميركي إنه كان هناك “رابط بين هؤلاء ولي شانغفو”.

كانت هذه تفاصيل برلمان الصين يقصي مسؤولين عسكريين نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله .

علما بأن المقال الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على موقع وقد قام فريق التحرير في ميديا 24 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر او الموضوع من مصدره الاساسي.