البنك المركزي يمهل البنوك عاما إضافيا لوصول إلى 25% من محافظها للمشروعات الصغيرة | الاقتصاد

البنك المركزي يمهل البنوك عاما إضافيا لوصول إلى 25% من محافظها للمشروعات الصغيرة | الاقتصاد


قرر البنك المركزي المصري تمديد العمل بقرار إلزام البنوك بزيادة محفظة القروض والتسهيلات الائتمانية المباشرة وغير المباشرة للشركات والمنشات متناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة من نسبة ٢٠% إلى ٢٥%.
وألزم البنك المركزي البنوك بزيادة محفظة القروض والتسهيلات الائتمانية للشركات متناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة من نسبة 20% إلى 25% من محفظة التسهيلات الائتمانية، وتوجيه 10% لتمويل الشركات والمنشآت الصغيرة.
وقال البنك في خطاب أرسل به إلى البنوك إنه بالإشارة إلى الكتاب الدوري المؤرخ ۲۲ فبراير ۲۰۲۱، الذي تم بموجبه إلزام البنوك بزيادة محفظة القروض والتسهيلات الائتمانية المباشرة وغير المباشرة للشركات والمنشات متناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة من نسبة ٢٠% إلى ٢٥% من محفظة التسهيلات الائتمانية – وفقاً للمركز في ديسمبر -۲۰۲۰ مع الالتزام بتوجيه نسبة 10% منها لتمويل الشركات والمنشآت الصغيرة، وكذا بالإشارة إلى الكتاب الدوري المؤرخ ١٥ ديسمبر ۲۰۲۲ بشأن مد العمل بتلك النسب الإلزامية حتى ۳۱ ديسمبر ۲۰۲۳، فقد وافق مجلس إدارة البنك المركزي المصري بجلسته المنعقدة في ١٦ يناير ٢٠٢٤ على القرار الآتي
:
من العمل بالبند أولاً من التعليمات الصادرة بموجب الكتاب الدوري المؤرخ ۲۲ فبراير ۲۰۲۱ (والذي سبق مد العمل به لمدة عام ينتهي في ٣١ ديسمبر (۲۰۲۳) بشأن إلزام البنوك بتحقيق نسبة ٢٥% من محفظة التسهيلات الائتمانية للبنك – وفقا للمركز في ٣١ ديسمبر ۲۰۲۰ لتمويل الشركات والمنشات متناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة، وتوجيه نسبة ١٠% منها لتمويل الشركات والمنشآت الصغيرة وذلك لمدةعام إضافي تنتهي في ٣١ ديسمبر ٢٠٢٤. للبنوك مطلق الحرية في استيفاء كافة الضمانات التي تتناسب مع التسهيلات الائتمانية الممنوحة في ضوء الدراسات الائتمانية المعدة للعملاء، وكذلك الحصول على شيكات إذا لزم الأمر.

كما وافق على استمرار سريان باقي بنود التعليمات.