الأبحاث تتواصل لكشف لغز “جمجمة رجل”

الأبحاث تتواصل لكشف لغز “جمجمة رجل”

تواصل مصالح الدرك الملكي والسلطات المحلية بجماعة تديلي التابعة لإقليم ورزازات، تحت إشراف النيابة العامة المختصة، الأبحاث والتحريات من أجل فك لغز العثور على ملابس وحذاء وجمجمة رجل في عقده الخامس دون بقايا الجثة، بغية وضع حد للشائعات والتأويلات الكاذبة.

وكشفت مصادر جد مطلعة أن مصالح الدرك الملكي تكثف أبحاثها وتحرياتها في هذا الموضوع لتحديد أسباب وفاة الخمسيني ومن كان وراء وفاته ومكان بقايا الجثة، في انتظار التوصل بنتائج التشريح الطبي الذي ستخضع له جمجمة الشخص الخمسيني.

وتقوم المصالح الأمنية، بتنسيق مع عناصر المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني والسلطة المحلية وأعوان السلطة، بحملات تمشيطية واسعة النطاق. كما تستمع إلى عدد من ساكنة المنطقة والمناطق المجاورة، من أجل كشف لغز هذه القضية التي حيّرت المصالح الأمنية والنيابة العامة.

وبخصوص ما يروج حول إمكانية افتراس الضحية من لدن أسد الأطلس، أكد مصدر أمني مسؤول أن هذه الشبهة غير صحيحة، خاصة مع غياب بقايا الجثة (على الأقل العظام).

وأضاف المصدر ذاته أن ما يتم ترويجه عبر صفحات بمواقع التواصل الاجتماعي وبعض المواقع الإلكترونية مجرد شائعة ولا أساس لها، مستبعدا شائعة الأسد على هذه القصة المؤلمة التي ذهب ضحيتها رجل في عقده الخامس، غير متزوج وبدون أبناء.

وأشار مصدر هسبريس إلى أن التحريات والأبحاث التي تقوم بها المصالح الأمنية ستبين حقيقة القضية، وأيضا نتائج التشريح الطبي ستبين الطريقة التي توفي بها الضحية وهل لوفاته علاقة بجريمة قتل وحاول الجناة إخفاء معالم الجريمة بتلك الطريقة.

وانتشرت، في اليومين الأخيرين، منشورات وفيديوهات على منصة التواصل الاجتماعي “فيسبوك” تشير إلى أن هذه الضحية كان ضحية أسد الأطلس، ويتم ترويج هذه المنشورات رفقة مقاطع فيديو مصورة في إحدى دول إفريقيا يظهر فيها أسد يتجول ليلا كأنه في منطقة تيديلي.

وعلاقة بهذه المنشورات، كشف مصدر جد مطلع أن النيابة العامة المختصة ستدخل على الخط لتحديد الجهات التي تقف وراء ترويج هذه الشائعات والأخبار الكاذبة، مشيرة إلى أن هذه الصفحات تروج هذه المنشورات من أجل الحصول على أعلى مشاهدات وإعجابات مقابل زرع الخوف في صفوف المواطنين، وخاصة تلاميذ المؤسسات التعليمية بالمنطقة.

ومن المرتقب أن تعطي النيابة العامة المختصة تعليماتها إلى الأجهزة الأمنية المعنية من أجل تحديد الصفحات التي تروج الشائعات بهذا الخصوص والاستماع إلى مسيريها وتقديمهم أمام العدالة بتهمة ترويج أخبار كاذبة وشائعات لتخويف المواطنين.

وصلة بشائعة “وجود حيوان مفترس يفترض أنه أسد”، قالت الوكالة الوطنية للمياه والغابات أن لجنة مشتركة بين الوكالة والسلطة المحلية والدرك الملكي والوقاية المدنية والحرس الترابي وجماعة تيديلي قامت بحملات تمشيطية واسعة النطاق بهذه المنطقة؛ بناء على بعض الأخبار المتداولة بمختلف المنصات الاجتماعية وعبر المنابر الإعلامية مؤخرًا حول ظهور حيوان مفترس في منطقة تديلي يفترض أنه أسد بين دوار تيميشا ودوار زاوية سيدي علي واحماد.

وأشار بلاغ الوكالة، توصلت هسبريس بنسخة منه، إلى أن هذه الحملات همت التضاريس الجبلية المحاذية لدواوير تيميشا وأزلاغ وأنفيد وزاوية سيدي علي واحماد؛ وهي المناطق المعروفة محليا بمنطقة جبل تدوتان وجبل تغروت وجبل تلاث نطاجيجم ومنطقة تخليلت وجبل وانسطا وكدية امنوز وكدية ازولن وكدية تلوات ومنطقة تغين ومنطقة امي نوكوز.

وأضاف البلاغ أنه تأكد للجنة، بعد التحريات والأبحاث الميدانية والاستماع للرعاة المعروفين بالمنطقة، عدم العثور على أي آثار تدل على وجود حيوان مفترس يفترض أنه أسد؛ وبالتالي فإن هذه الفرضية تبقى جد مستبعدة.

ولفت المصدر ذاته إلى أن فرق الوكالة الوطنية للمياه والغابات تواصل، بمعية جميع المتدخلين، عمليات التمشيط الميداني. وتظل هذه الفرق يقظة ومنتبهة إلى التدخل والتفاعل مع أية مشاهدات محتملة لحيوانات برية غير مألوفة أو إخبار بذلك.

كانت هذه تفاصيل الأبحاث تتواصل لكشف لغز “جمجمة رجل” نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله .

علما بأن المقال الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على موقع وقد قام فريق التحرير في ميديا 24 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر او الموضوع من مصدره الاساسي.