أول تعليق من مهيب عبدالهادي بعد تكذيب روايته بشأن إصابة مصطفى شلبي

أول تعليق من مهيب عبدالهادي بعد تكذيب روايته بشأن إصابة مصطفى شلبي

تناول الإعلامي مهيب عبدالهادي خبر جديد عن إصابة مصطفى شلبي جناح أيسر الفريق الأول لكرة القدم بنادي الزمالك ، بعدما أثار الجدل أمس بسبب تصريح عن تشخيص خاطئ لإصابة اللاعب.

وكان الإعلامي مهيب عبد الهادي قد أعلن أن طبيب الزمالك محمد أسامة تورط في تشخيص خاطئ لنجم الزمالك مصطفى شلبي، بعدما قام بتشخيص الإصابة على أنها كدمة، بينما يعاني اللاعب من كسر في القدم ، وشارك في التدريبات مصاباً بسبب هذا التشخيص.

ورد مهيب عبر برنامجه اليوم علي الأزمة ، بعد نفي اللاعب والزمالك ، وقال مهيب عبدالهادي مستعرضاً تصريح لمدرب الزمالك في المؤتمر الصحفي : معتمد جمال النهارده في المؤتمر الصحفي قال إن إصابة مصطفى شلبي شرخ في القدم مش كدمه.

شاهد الفيديو

اللعيب | مهيب عبد الهادي : فوز الزمالك على فيوتشرهى عودة الثقة والدخول فى المنافسة

ومن جانبه كتب مصطفى شلبي عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الإجتماعي إنستجرام :”أولا كل الأخبار المتداولة عن خضوعي لـ فحوصات طبية خارج النادي ومع طبيب آخر غير طبيب الزمالك.. أخبار غير صحيحة”.

وواصل”أتابع البرنامج التأهيلي والعلاجي الخاص بإصابتي تحت إشراف الدكتور محمد أسامة رئيس الجهاز الطبي بالزمالك الذي يعمل معي منذ تعرضي للإصابة ويتابع الأمور لحظة بلحظة، حتى في الإصابة الأولى التي تعرضت لها في وقت سابق، وتماثلت بعدها للشفاء بشكل تام، ولا يوجد أي تقصير من جانب الدكتور محمد أسامة”.

واستطرد”خضعت لـ أشعة جديدة منذ يومين تحت إشراف الدكتور محمد أسامة ضمن البرنامج العلاجي والمتابعة الخاصة بإصابتي”.

وشدد”في الفترة الحالية أقوم بتنفيذ البرنامج العلاجي الخاص بي يوميًا داخل نادي الزمالك، وللتوضيح لا أعاني من أي كسور في القدم كما تردد”.

أول تعليق من مهيب عبدالهادي بعد تكذيب روايته بشأن إصابة مصطفى شلبي - فيديو

كانت هذه تفاصيل أول تعليق من مهيب عبدالهادي بعد تكذيب روايته بشأن إصابة مصطفى شلبي نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله .

علما بأن المقال الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على موقع أخبار الزمالك وقد قام فريق التحرير في ميديا 24 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر او الموضوع من مصدره الاساسي.