أول تعليق من إسرائيل على قرار محكمة العدل الدولية | عربي ودولي

أول تعليق من إسرائيل على قرار محكمة العدل الدولية | عربي ودولي


قال رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، إن التزام إسرائيل بالقانون الدولي لا يتزعزع.

وأضاف نتنياهو، تعليقًا على قرار محكمة العدل الدولية اليوم الجمعة في لاهاي: «حربنا هي ضد إرهابيي حماس، وليس ضد المدنيين الفلسطينيين».

وأكد:«سنواصل الدفاع عن بلدنا والدفاع عن شعبنا.. ولإسرائيل الحق في الدفاع عن نفسها والمحكمة في لاهاي حرمتنا من ذلك».

وتابع: «سوف نستمر في تسهيل المساعدات الإنسانية، وبذل قصارى جهدنا لإبعاد المدنيين عن الأذى، حتى عندما تستخدم حماس المدنيين كدروع بشرية».

وأصدرت محكمة العدل الدولية في لاهاي، اليوم الجمعة، حكمًا ابتدائيًا بشأن «تدابير طارئة» في دعوى قضائية رفعتها جنوب أفريقيا تتهم فيها إسرائيل بانتهاك اتفاقية الأمم المتحدة بشأن الإبادة الجماعية وتطالب باتخاذ إجراءات عاجلة لحماية الفلسطينيين في غزة.

وأقرت العدل الدولية، بحق الفلسطينيين في غزة بالحماية من أعمال الإبادة الجماعية، مؤكدًة أن الشعب الفلسطيني يخضع للحماية بموجب اتفاقية الإبادة الجماعية، مشددة على أنه يجب على إسرائيل اتخاذ إجراءات لتحسين الوضع الإنساني في القطاع، وأن تتخذ إجراءات لمنع التحريض المباشر على الإبادة الجماعية.

وأضافت: «لدينا صلاحية للحكم بإجراءات طارئة في قضية الإبادة الجماعية ضد إسرائيل، والحكم يفرض التزامات قانونية دولية على إسرائيل».

وأمرت المحكمة إسرائيل بتقديم تقرير بشأن الإجراءات المتخذة لتحسين الوضع الإنساني في القطاع، ومنع التحريض المباشر على الإبادة الجماعية، إلى المحكمة في غضون شهر واحد، مع معاقبة التحريض المباشر على الإبادة الجماعية.

وأوضحت محكمة العدل الدولية: «نحن على اطلاع كبير بالمأساة التي تشهدها غزة وندين القتل المستمر في القطاع»، مضيفًة: «غزة أصبحت مكانا للموت واليأس ولا يمكن العيش فيه والفلسطينيون يتعرضون للتهديدات اليومية».

وشدد على أن الكثير من الفلسطينيين في قطاع غزة لا يمكنهم الوصول للمياه والطعام وأساسيات الحياة.