صنف باقوي مشهد في السينما.. خلع ملابسها في مشهد ساخن على السرير من فيلم رساله الي الوالي بطولة سهير رمزي مع هذا فنان أشعل  بهذي الطريقة وتمنيت يكون زوجي الـ 13 -. اتفرج

صنف باقوي مشهد في السينما.. خلع ملابسها في مشهد ساخن على السرير من فيلم رساله الي الوالي بطولة سهير رمزي مع هذا فنان أشعل  بهذي الطريقة وتمنيت يكون زوجي الـ 13 -. اتفرج

“سهير رمزي: رحلة الفن والحب تتجاوز الحدود والقلوب”

سهير رمزي، أحد أبرز الأسماء في عالم الفن بالوطن العربي، عرفت بجرأتها وتألقها منذ بداياتها في السبعينيات. مسيرتها الفنية المتميزة جعلتها رمزاً للإغراء في السينما المصرية، معززة صورتها بالجرأة في حياتها الشخصية وإطلالاتها أيضاً.

سهير رمزي، التي وُلدت في 3 مارس 1950 ببورسعيد، لم تكتفِ بترك بصمتها في الفن فحسب، بل تميزت أيضاً بحياتها العاطفية الغنية. تُعد من الفنانات اللواتي تزوجن عدة مرات، حيث احتفلت بالزفاف 12 مرة، مُثيرة الاهتمام بقصص زيجاتها المتعددة.

 

تتويجاً لمسيرتها العاطفية، تزوجت رمزي أولاً من الفنان السوداني إبراهيم خان، الذي اشتهر بأدواره البارزة في السينما. لكن هذه العلاقة لم تستمر طويلاً، وبعد الطلاق، ارتبطت بالأمير السعودي خالد آل سعود. ومع ذلك، لم تدم هذه الزيجة أيضاً أكثر من عام.

 

استمرت رحلة الزواج لرمزي مع رجل الأعمال الكويتي محمد الملا، ومن ثم مع رجل الأعمال السوري زكريا بكار. تعكس قصة حياتها العاطفية التنوع الثقافي وتجسد مفهوم الحب الذي يتخطى الحدود الجغرافية والثقافية.