تأثير الانتخابات الرئاسية على الحوار الوطني: تطلعات نحو مستقبل مصر

تأثير الانتخابات الرئاسية على الحوار الوطني: تطلعات نحو مستقبل مصر

مع اقتراب الانتخابات الرئاسية في مصر، يزداد التركيز على الحوار الوطني كأداة رئيسية لتشكيل مستقبل الدولة المصرية. المشاركون في الحوار يبحثون عن سبل لتعزيز دوره في مواجهة التحديات القائمة، مدفوعين بالحماس الذي أثاره خطاب الرئيس عبد الفتاح السيسي بعد فوزه في انتخابات 2024.

يُعتبر الحوار الوطني أداة مهمة لجمع القوى السياسية والوطنية المختلفة تحت لغة موحدة، وقد أكد عماد الدين حسين، عضو مجلس أمناء الحوار الوطني، أن الحوار نجح في معالجة العديد من المشكلات في الملفات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية. وأشار إلى أن الفترة المقبلة ستشهد استكمال مناقشة الموضوعات التي لم تُستكمل بعد، خاصة في الجوانب السياسية والاقتصادية.

كما أوضح الدكتور محمد سلماوي، عضو مجلس الأمناء، أن مصر تشهد مرحلة انفتاح سياسي جديدة، حيث يخلق الحوار الوطني تواصلاً بين الشعب والقيادة السياسية. وأكد على أهمية استثمار قضايا الانفتاح السياسي والقومية الخارجية في هذه المرحلة، مشيرًا إلى ضرورة تقديم رؤية جديدة تطمئن الناس اقتصاديًا.