الأربعاء 25/01/2017 م (آخر تحديث) الساعة 14:30:00 (بتوقيت غزة)، 11:30:00 (غرينتش)
الرئيسية > الاقسام > مقابلات خاصة

النظام السوري قرر اقتحام المخيم والفصائل وافقت على ذلك لطرد "داعش"...

مقابلة : "فتح" بإمكانها تجنيد 10,000 آلاف للدفاع عن اليرموك ولكن ... !

القضية: حركة فتح     أخر تحديث: 10:26:00 - الجمعة , 10 أبريل, 2015

  شارك الخبر

  اضف تعليق (0)

  تصغير الخط

  إرسال إلى صديق

  طباعة

ميديا 24 / رام الله / خاص / قال أمين مقبول أمين سر حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح)، أنه بإمكان حركته تجنيد قرابة 10,000 للانتقال إلى سوريا والدفاع عن مخيم اليرموك الذي يسيطر عليه تنظيم الدولة الإسلامية (داعش).

وأشار مقبول في حديث مع "24" اليوم الخميس، إلى ان قوات حركة فتح العسكرية موجودة في لبنان، ومستعدة للذهاب إلى مخيم اليرموك للدفاع عنه ولكن ذلك بحاجة إلى موافقة من قبل النظام السوري.

وتساءل مقبول هل يسمح النظام السوري لحركة فتح أن تتعامل عسكرياً في سوريا، مشيراً إلى أنه في ضوء ذلك طالبت القيادة الفلسطينية الحكومة السورية تحمل مسؤولياتها حيث أبدت الأخيرة استعدادها.

وقال مقبول "ان مبعوث الرئيس محمود عباس أحمد مجدلاني التقى بالحكومة السورية وعرض عليها موضوع ضرورة الدفاع عن المخيم وحمايته، أجاب السوريون أنه لا يمكن الدفاع عن المخيم إلا بدخوله، وبالتالي وضعت المسؤولية على السوريين للدفاع عن المخيم واخراج الإرهابيين الدواعش"، على حد وصفه.

وتابع "هذا الموضوع وافق عليه مبعوث الرئيس مجدلاني (..) الحكومة السورية مسؤولة عن المخيم الآن"، مؤكدا على دعم كافة الفصائل الفلسطينية للنظام السوري في الدفاع عن مخيم اليرموك واللاجئين الفلسطينيين لتحرير المخيم من الدواعش.

وأردف قائلاً: "هناك تنسيق فلسطيني كامل بضرورة حماية المخيم، نحن نتعامل مع النظام السوري كواقع موجود ومسؤول عن المخيمات التي تتعرض للتدمير والدفاع عنها"، مبدياً استعداد حركته للمساعدة عسكرياً لملاحقة تنظيم الدولة الإسلامية وطردهم من المخيم.

وأعلن عضو اللجنة التنفيذية في منظمة التحرير الفلسطينية احمد مجدلاني، توافق ابرز الفصائل الفلسطينية في مخيم اليرموك على عملية عسكرية بالتنسيق مع النظام السوري لاخراج تنظيم الدولة "داعش" بعد سيطرته على اجزاء واسعة من المخيم.

وقال مجدلاني في مؤتمر صحافي عقده في دمشق، ان دخول التنظيم المتطرف أطاح بالحل السياسي، و"وضعنا امام خيارات اخرى لحل امني نراعي فيه الشراكة مع الدولة السورية صاحبة القرار الاول والاخير في الحفاظ على امن المواطنين".

وتدور اشتباكات عنيفة في مخيم اليرموك الذي يقطنه نحو 20 ألف لاجئي فلسطيني، على إثر اقتحامه من قبل مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) منذ يوم الأربعاء قبل الماضي.

وتشهد الأراضي الفلسطينية منذ أيام مسيرات مطالبة بحقن الدماء وحماية اللاجئين الفلسطينيين في مخيم اليرموك بسوريا.

أعلن معنا

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي 24media وإنما تعبر عن رأي أصحابها

أعلن معنا

لحظة سكب حمم بركانية على الجليد

أعلن معنا