الأربعاء 25/01/2017 م (آخر تحديث) الساعة 14:30:00 (بتوقيت غزة)، 11:30:00 (غرينتش)
الرئيسية > الاقسام > عربي ودولي

ردا على أعمال قرصنة إلكترونية

روسيا تطرد 35 دبلوماسيا من الأراضي الأميركية

    أخر تحديث: 10:02:00 - الاثنين , 02 يناير, 2017

  شارك الخبر

  اضف تعليق (0)

  تصغير الخط

  إرسال إلى صديق

  طباعة

ميديا24 / واشنطن / غادر 35 دبلوماسيا روسيًّا طردتهم الولايات المتحدة الأراضي الأميركية، ردا على أعمال قرصنة إلكترونية روسية العام الماضي، عائدين إلى بلدهم.

وقالت السفارة الروسية في واشنطن إن المطرودين غادروا جميعا اليوم الأحد على متن طائرة إلى روسيا، وكان برفقتهم ستون من أفراد أسرهم. وكانت إدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما قررت طرد هؤلاء الروس وأمهلتهم ثلاثة أيام للمغادرة ضمن حزمة عقوبات استهدفت أفرادا وكيانات.

واستهدفت العقوبات جهازي استخبارات روسيين -أحدهما جهاز الاستخبارات العسكرية- وعددا من كبار الضباط الروس بتهمة الضلوع في أنشطة تجسس. وشملت العقوبات الأميركية غلق مؤسسات وشركات روسية في الولايات المتحدة.

وأكد أوباما أنه اتخذ هذه الإجراءات بسبب سعي روسيا إلى إلحاق الضرر بأمن الولايات المتحدة، وأكد أن موسكو تدخلت في انتخابات الرئاسة الأخيرة من خلال قرصنة بيانات مؤسسات سياسية أميركية.

في المقابل نفت روسيا الاتهامات الأميركية، وقال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إن بلاده لن ترد بالمثل، وستنتظر لترى ما السياسة التي سينتهجها إزاءها الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترمب. أما ترمب نفسه فأثنى على بوتين لأنه لم يرد بطرد دبلوماسيين أميركيين، ووصف تصرفه بالذكي.

أعلن معنا

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي 24media وإنما تعبر عن رأي أصحابها

أعلن معنا

لحظة سكب حمم بركانية على الجليد

أعلن معنا