الأربعاء 25/01/2017 م (آخر تحديث) الساعة 14:30:00 (بتوقيت غزة)، 11:30:00 (غرينتش)
الرئيسية > الاقسام > الأخبار الرئيسية

احتجاجاً على قرار الرئيس

تظاهر المئات من حركة "فتح" لرفع الحصانة عن نواب

    أخر تحديث: 12:02:00 - الخميس , 22 ديسمبر, 2016

  شارك الخبر

  اضف تعليق (0)

  تصغير الخط

  إرسال إلى صديق

  طباعة

ميديا24 / غزة / تظاهر المئات من أنصار القيادي المفصول من حركة "فتح" محمد دحلان الخميس بمدينة غزة احتجاجاً على قرار الرئيس محمود عباس برفع الحصانة عن نواب من الحركة بالمجلس التشريعي.

واحتشد هؤلاء بساحة المجلس وسط هتافات غاضبة تطالب الرئيس بالتراجع عن رفع الحصانة عن نواب فتح الخمسة.

وأصدر الرئيس محمود الرئيس محمود عباس قراراً برفع الحصانة البرلمانية لخمسة نواب من كتلة فتح البرلمانية وهم (نجاة أبو بكر، ونعيمة الشيخ علي، وجمال الطيراوي، وشامي الشامي، وناصر جمعة وسابقاً محمد دحلان).

وقالت النائب نعيمة الشيخ علي إن معركة الفصل والإقصاء بحق كوادر فتح بغزة بدأت مع النائب محمد دحلان ثم تبعها فصل لعدد من قيادات وازنة بالحركة للهيمنة على القرار الفتحاوي.

وأضافت "جهات مهيمنة على القرار الفتحاوي تمارس بطشها ضد كل من يرفع شعار الإصلاح في المنظومة الحركية؛ لنصل إلى درجة الإقصاء ورفع الحصانة".

وبيّنت الشيخ علي أن حضور جماهير الشعب الفلسطيني من حركة فتح هو تعبير عن غضبنا ورفضنا لقرارات رفع الحصانة عن النواب وتجديداً لثقتكم بهم، مؤكد أن الرد الأمثل لكل من يسوغ له نفسه أن يمارس سياسة الفصل والإقصاء.

وتابعت حديثها " جئنا اليوم لنقول كفى لكل من يريد تدمير حركة فتح التي تعمدت وجلبت مبادئها وأهدافها بدماء الشهداء، جئنا لنعلي أصواتنا أننا مع مبدأ سيادة القانون ووقف التغول على مؤسسات السلطة ومؤسسات الحركة".

وشددت الشيخ علي أن حركة فتح مع الوحدة الوطنية والمصالحة الوطنية الشاملة وإجراء الانتخابات العامة وتجديد الشرعيات الوطنية، وإعادة تفعيل منظمة التحرير على أسس وطنية.

وأكدت مواصلة فعالياتهم مع كافة أبناء الشعب الفلسطيني والفصائل الوطنية حتى تستعيد حركة فتح وحدتها وريادتها للمشروع الوطني؛ لقطع الطريق على كل من يتربص بمشروعنا الوطني، على حد تعبيرها.

بدوره أعلن القيادي بحركة فتح إبراهيم الطهراوي في كلمة له رفضه لقرار الرئيس محمود عباس برفع الحصانة عن نواب كتلة فتح البرلمانية، مؤكداً تمسكه بحصانة النواب الذي كفلها لهم القانون الأساسي.

وأوضح الطهراوي أن نواب فتح بالمجلس التشريعي يمثلون ضمير الشعب، مبيناً أن حصانتهم هي تأكيد للإرادة الشعبية التي اختارتهم للعمل تحت قبة البرلمان، على حد تعبيره.

ودعا نواب فتح الـ5 الذي رفعت عنهم الحصانة البرلمانية لمواصلة دورهم في مساندة السلطة التنفيذية ومراقبة عملها وسن التشريعات التي يحتاجها المجتمع.

أعلن معنا

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي 24media وإنما تعبر عن رأي أصحابها

أعلن معنا

لحظة سكب حمم بركانية على الجليد

أعلن معنا