الأربعاء 25/01/2017 م (آخر تحديث) الساعة 14:30:00 (بتوقيت غزة)، 11:30:00 (غرينتش)
الرئيسية > الاقسام > شؤون إسرائيلية

"إسرائيل" تشهد إضرابًا عامًا احتجاجا على تقليص الميزانية

    أخر تحديث: 11:23:00 - الأربعاء , 21 ديسمبر, 2016

  شارك الخبر

  اضف تعليق (0)

  تصغير الخط

  إرسال إلى صديق

  طباعة

ميديا24 / الضفة / شهدت المؤسسات الحكومية في "إسرائيل" منذ صباح الأربعاء إضرابًا عامًا وشاملًا بما في ذلك المدارس ورياض الأطفال، احتجاجًا على تقليص حكومة الاحتلال لميزانيات السلطات المحلية.

وجاء إعلان الإضراب عقب فشل المفاوضات التي وتواصلت حتى منتصف الليل ما بين مندوبين عن الحكم المحلي وطاقم وزارة المالية الإسرائيلية، دون التوصل إلى تفاهمات بخصوص كل ما يتعلق بموازنة الحكم المحلي والزيادة التي كانت ستضاف للميزانيات.

وكانت الحكومة الإسرائيلية أعلنت مؤخرًا عن تقليصات في الموازنة العامة تشمل أيضًا وزارة الداخلية والحكم المحلي.

ويأتي الإضراب الذي يشمل السلطات المحلية العربية احتجاجاً على التقليص المرتقب في هبات الموازنة، يطالب طالب الحكم المحلي واللجنة القطرية للرؤساء إلغاء التقليصات، غير أن وزارة المالية رفضت الاستجابة لمطلبهم خلال الجلسة التي كانت في مكتب رئيس الحكومة.

وفي أعقاب قرار الإضراب، أكدت السلطات المحلية أنها لن تفتح أبوابها، ولن يكون انتظام في استقبال الجمهور في أقسام البلديات والمجالس، ولن تقدم الخدمات للمواطنين بما فيها خدمات الرفاه الاجتماعي، ولن يتم جمع النفايات وإخلائها، وسيشمل الإضراب أيضًا طواقم المراقبة في الشوارع.

وأعلن عن الإضراب الشامل بالحكم المحلي، في أعقاب قرار الحكومة تقليص 5.75% من ميزانية هبات الموازنة التي تقدم للسلطات المحلية الضعيفة، وهي في الغالب السلطات المحلية العربية.

وتحتاج نحو 1900 سلطة محلية، تحتاج إلى هبات الموازنة، باستثناء 65 سلطة محلية متوازنة اقتصاديًا، ولا تتلقى هبات موازنة من وزارة الداخلية.

ويطالب رؤساء السلطات المحلية بأن تقوم وزارة الداخلية بتحويل كامل هبات الموازنة، والتي تبلغ 3.1 مليار شيكل في العام 2017.

أعلن معنا

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي 24media وإنما تعبر عن رأي أصحابها

أعلن معنا

لحظة سكب حمم بركانية على الجليد

أعلن معنا