الأربعاء 25/01/2017 م (آخر تحديث) الساعة 14:30:00 (بتوقيت غزة)، 11:30:00 (غرينتش)
الرئيسية > الاقسام > مقابلات خاصة

حماس وقوى المقاومة ستقبل بالتهدئة لسببين

محلل: المقاومة ستقبل التهدئة لكسب مصر و لجم العدوان

القضية: حرب غزة     أخر تحديث: 17:15:00 - الأربعاء , 29 أكتوبر, 2014

  شارك الخبر

  اضف تعليق (0)

  تصغير الخط

  إرسال إلى صديق

  طباعة

ميديا 24 / غزة / جهاد أبو سعدة / توقع أستاذ العلوم السياسية بجامعة الأزهر د. مخيمر أبو سعدة أن تقبل حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، وقوى المقاومة الفلسطينية تهدئة خلال الساعات القادمة، مدللاً على ذلك بتصريح نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس موسى أبو مرزوق على صفحته الشخصية "فيسبوك" مؤكداً فيه ان حركته ما زلنا تتشاور حول المبادرة المصرية للتهدئة ولم ترفضها.

وأوضح أبو سعدة في تصريح لـ" ميديا 24 "، أن حماس وقوى المقاومة ستقبل بالتهدئة لسببين، الأول "أن حماس والفصائل لا تريد أن تخسر مصر على الرغم من أنها هُمشت من المشاورات المتعلقة بالتهدئة".

وأضاف "أن رفضها (حماس) للتهدئة سيكون رفض لأي دور أو تدخل مصري من الممكن أن يكون في مبادرات قادمة، الأمر الذي سيبرر لمصر رفع الغطاء عن حماس والمقاومة الفلسطينية".

السبب الثاني –بحسب أبو سعدة- أن رفض التهدئة من قبل حماس سيؤدي إلى رد فعل إسرائيلي عنيف معقباً على كلام رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في مؤتمر صحفي عُقد ظهر اليوم الثلاثاء 15/7 قال فيه "إذا رفضت حماس التهدئة سوف نضرب غزة بقوة".

وتابع "نتنياهو سيجد له غطاء إقليمي ودولي لضرب غزة بقوة و سيقع اللوم على الفلسطينين لأن إسرائيل قبلت بالتهدئة وقبلت بتفاهمات القاهرة في الوقت الذي رفضته الفصائل".

و رأى أبو سعدة أن حماس والفصائل ستوافق على تفاهمات التهدئة بشروط، سيتم بحثها بعد وقف إطلاق نار بين الجانبين في العاصمة المصرية القاهرة عند دعوة الأطراف بعد 48 ساعة من الإعلان.

وعن تواصل المقاومة إطلاق الصواريخ قال أبو سعدة: "الساعات الأولى دائما تشهد خروقات ولحد اللحظة حماس لم تعلن موقفها بالرفض أو الموافقة ومن المفترض أن يكون ردها على المبادرة" متوقعا أن يكون موقف حماس من التهدئة نهاية هذا اليوم على أبعد تقدير .

وعن قوة حماس والانجاز العسكري التي قدمته في العدوان قلل أبو سعدة من الإنجازات السياسية التي يمكن أن تحصل عليها لأنها مبنية على اتفاق القاهرة 2012 بدون تعديلات تذكر
وأضاف أن ما حققه المقاومة سيعزز من مكانة حماس على أنها فاعل سياسي على الساحة الفلسطينية والإقليمية لأنها استطاعت أن تطور من قدراتها العسكرية والصاروخية
واتفقت الفصائل الفلسطينية والاحتلال الإسرائيلي على اتفاق لوقف إطلاق النار برعاية مصرية في نوفمبر / 2012، أنهى بموجبه عدوان إسرائيلي استمر 8 أيام.

وتقضي المبادرة المصرية بأن "تقوم إسرائيل بوقف جميع الأعمال العدائية على قطاع غزة بر وبحرا وجوا، مع التأكيد على عدم تنفيذ أي عمليات اجتياح بري لقطاع غزة أو استهداف المدنيين"، كما تقضي بأن "تقوم كافة الفصائل الفلسطينية بإيقاف جميع الأعمال العدائية من قطاع غزة تجاه إسرائيل جوا وبحرا وبرا وتحت الأرض، مع التأكيد على إيقاف إطلاق الصواريخ بمختلف أنواعها والهجمات على الحدود أو استهداف المدنيين".

ونصت المبادرة أيضا على فتح المعابر الحدودية وتسهيل حركة عبور الأشخاص والبضائع عبرها في ضوء استقرار الأوضاع الأمنية على الأرض. وتشير إلى أن القضايا الأخرى -بما في ذلك موضوع الأمن- سيتم بحثها مع الطرفين.

أعلن معنا

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي 24media وإنما تعبر عن رأي أصحابها

أعلن معنا

لحظة سكب حمم بركانية على الجليد

أعلن معنا