الأربعاء 25/01/2017 م (آخر تحديث) الساعة 14:30:00 (بتوقيت غزة)، 11:30:00 (غرينتش)
الرئيسية > الاقسام > عربي ودولي

هكذا ساهم الكوماندو البريطاني في اغتيال "جون الجهادي"

    أخر تحديث: 14:55:00 - الأحد , 06 ديسمبر, 2015

  شارك الخبر

  اضف تعليق (0)

  تصغير الخط

  إرسال إلى صديق

  طباعة

ميديا 24 / وكالات / قالت صحيفة بريطانية اليوم الأحد، إن فرقة كوماندو بريطانية دخلت الأراضي السورية الشهر الماضي، واستطاعت تحديد مكان 'جون الجهادي'، البريطاني الذي اشتهر بقطع الرؤوس في فيديوهات الدولة الإسلامية (داعش)، وتوجيه الغارة الجوية التي شنت لاغتياله بواسطة طائرة بدون طيار.
 وذكرت الصحيفة أن 8 مقاتلين من الوحدة الخاصة البريطانية (SAS) تسللوا إلى الأراضي السورية وبعدها إلى مدينة الرقة، 'عاصمة خلافة داعش'، لتحديد مكان 'جون الجهادي'، وهو مواطن بريطاني اسمه محمد موازي، اشتهر بقطع الرؤوس أمام الكاميرات، واستطاعوا تحديد مكانه بواسطة مروحيات صغيرة بدون طيار مزودة بكاميرات مع رؤية ليلية، واستطاعت المروحيات الصغيرة التقاط صور للمبنى الذي يعيش فيه، وهو مكون من 6 طوابق في قلب مدينة الرقة، ونقلت الصور عبر الأقمار الصناعية إلى مقر القيادة البريطانية في لندن ومقر القيادة الأميركية في الدوحة.
 يوم 12 تشرين ثان/ نوفمبر الماضي، أرسلت المروحية الثالثة صورة للهدف المطلوب، جون الجهادي، وعلى الفور انطلقت طائرة بدون طيار محملة بصاروخ ذكي، وقرابة منتصف الليل، اطلق الصاروخ على سيارة مركونة وبداخلها قاطع الرؤوس، الذي أصبح تاريخًا بعدها، وقال مصدر للصحيفة إن 'الرجال تفاخروا بهذه العملية وقتل هذا المجنون'.
 وظهر جون، كما أسمى نفسه، أول مرة خلال فيديو قطع رأس الأميركي جيمس بولي، وبعدها قطع رؤوس ستيفن سوتلوف، ديفيد هينس، ألان هانينغ، بيتر كاسيغ، هارونا يوكاوا وكينجي كوتو، وآخر فيديو ظهر فيه موازي كان الذي قطع فيه رؤوس 17 جندي سوري.
 وحاز موازي على لقب 'جون الجهادي' من بعض الأسرى الذين كانوا في قبضة التنظيم، حيثوا كانوا يطلقوا على عناصر داعش الذين يتحدثون باللكنة البريطانية أسماء أعضاء من فرقة 'بيتلز' الموسيقية، وقالوا إن موازي كان متوحشًافي التعامل معهم.

 

أعلن معنا

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي 24media وإنما تعبر عن رأي أصحابها

أعلن معنا

لحظة سكب حمم بركانية على الجليد

أعلن معنا