الأربعاء 25/01/2017 م (آخر تحديث) الساعة 14:30:00 (بتوقيت غزة)، 11:30:00 (غرينتش)
الرئيسية > الاقسام > الأخبار الرئيسية

هذا الاتفاق الثاني مع فرنسا، بعدما اشترت القاهرة مقاتلات رافال...

تسليح مصر.. "ميسترال" و"التمساح" ورافال

القضية: التسليح العسكري     أخر تحديث: 21:21:00 - الخميس , 24 سبتمبر, 2015

  شارك الخبر

  اضف تعليق (0)

  تصغير الخط

  إرسال إلى صديق

  طباعة

ميديا 24 / باريس / قالت الرئاسة الفرنسية الاربعاء إن مصر وافقت على شراء السفينتين الحربيتين من طراز ميسترال اللتين صنعتهما فرنسا لبيعهما لروسيا في صفقة الغيت بسبب دور موسكو في الازمة الاوكرانية.

وقال بيان صادر عن قصر الإيليزيه الأربعاء، "إن الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند ونظيره المصري عبد الفتاح السيسي "اتفقا على مبدأ وشروط واحكام شراء مصر لسفينتي ميسترال".

وكانت روسيا طلبت هاتين السفينتين اللتين يمكنهما نقل 16 مروحية و13 دبابة واربعة زوارق انزال، في صفقة بلغت قيمتها 1,2 مليار يورو في العام 2011.

وكان من المقرر تسليم اولى السفينتين في 2014، والثانية هذا العام إلى روسيا، غير أن الخلاف الي ظغى على السطح بين الدول الأرووبية وروسيا بسبب الأزمة الأكرانية جعل الصفة تلغى.

ويعد الخلاف بين روسيا والغرب، الاسوأ منذ الحرب الباردة، بسبب الازمة الاوكرانية، حيث رأى شركاء فرنسا ان تسليم السفينتين سيقوض جهود عزل موسكو بعد ضمها شبه جزيرة القرم في 2014 ودعمها للمتمردين في شرق اوكرانيا.

وكان القرار مكلفا لفرنسا، اذ كان عليها ان تعيد مبلغ كلفة بناء السفينتين، بالاضافة الى المبالغ التي انفقتها موسكو على تدريب 400 بحار كانوا سيشكلون طاقمي السفينتين، وهو ما وجدت له مخرجا من خزينة الأموال المصرية.

وبعد ثمانية اشهر من المفاوضات المكثفة، توصلت روسيا وفرنسا الى اتفاق حول التعويضات في آب/اغسطس، واعادت باريس مبلغ 949,7 مليون يورو كانت دفعته موسكو.

وقال مصدر دبلوماسي فرنسي ان فرنسا تعهدت ايضا عدم بيع السفينتين الى بلد يمكن ان "يتعارض مع مصالح روسيا"، مثل بولندا ودول البلطيق.

ولم تبد دول عدة اهتماما بشراء السفينتين بينها كندا والهند وسنغافورة، حيث كانت السلطات الفرنسية قد عرضتهم عليها في وقت سابق.

ولم يتم كشف المبلغ الذي ستدفعه مصر في مقابل الحصول على السفينتين، فيما اشار خبراء الى ان عملية البيع لن تشهد على الارجح خفضا في السعر.

وقال المتحدث باسم الحكومة الفرنسية ستيفان لو فول انه لن يكون هناك اي "خسارة" مادية في الاتفاق الجديد.

وهذا الاتفاق العسكري هو الثاني بين مصر وفرنسا العام الحالي، بعدما اصبحت مصر اول مشتر لمقاتلات رافال اثر موافقتها في شباط/فبراير الماضي على شراء 24 طائرة بقيمة 5,2 مليارات يورو.

أعلن معنا

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي 24media وإنما تعبر عن رأي أصحابها

أعلن معنا

لحظة سكب حمم بركانية على الجليد

أعلن معنا