الأربعاء 25/01/2017 م (آخر تحديث) الساعة 14:30:00 (بتوقيت غزة)، 11:30:00 (غرينتش)
الرئيسية > الاقسام > تحقيقات وتقارير

حاولوا اقتحام مقر الأونروا وقاموا برجمه بالحجارة والبيض...

تقرير : لاجئون غاضبون يشنون هجوماً عنيفا على "كراهنبول"

القضية: الأونروا     أخر تحديث: 14:55:00 - الاثنين , 10 أغسطس, 2015

  شارك الخبر

  اضف تعليق (0)

  تصغير الخط

  إرسال إلى صديق

  طباعة

ميديا 24 / غزة / أحمد الفيومي / شن لاجئون غاضبون هجوماً عنيفا على بيير كراهنبول المفوض العام لوكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) و وصفوه بـ"السافل" ينفذ قرارات الولايات المتحدة الأمريكية وإسرائيل "بوقاحة"، فيما رجم آخرون المقر الرئيسي للوكالة الأممية بالحجارة والبيض.

وحاول اللاجئون اقتحام المقر الرئيسي للوكالة وصعدوا على الجدران وبدأوا برجمه بالبيض والحجارة ورفعوا الأعلام الفلسطينية على جدرانه، وهتف بعضهم "سنقوم بكسر الأبواب، ارحلوا ارحلوا، ونفذوا قرار 194".

ووصف اللاجئون الوكالة بأنها "صهيونية" تهدف لتصفية قضية اللاجئين الفلسطينيين، مشددين على أن مطالبهم بـ"التعليم والصحة والخدمات ..." شرعية.

واعتصم المئات من اللاجئين الفلسطينيين أمام مقر وكالة غوث وتشغيل اللاجئين "أونروا" في قطاع غزة، رفضا لقرارات الأخيرة بتقليص خدماتها التي تقدمها لهم.

ورفع المعتصمون الأعلام الفلسطينية وشعارات ترفض أي تقليص في الخدمات أو تأجيل للعام الدراسي الجديد، مثل: "الخطة الخماسية مرفوضة"، "تقليصات الوكالة إعلان حرب ضد اللاجئين"، "إجراءات الوكالة تجاوز للخطوط الحمراء"، "الوكالة تشن حربا ممنهجة على اللاجئين".

وشارك في الاعتصام الذي دعت له الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين لفيف من قيادات العمل الوطني، مؤكدين على أن أزمة "الأونروا" مفتعلة وتهدف لتصفية قضية اللاجئين.

وهدد أحد المشاركون الغاضبون في الاعتصام، بحرق نفسه إذا ما أقدمت الأونروا على تأجيل العام الدراسي الجديد أربعة أشهر، بعد أن سبق لها أن قلصت المساعدات الغذائية المقدمة له.

وقال أبو محمد (44 عاما) لـ"24": والعرق يتصبب من جبينه: "في الماضي قلصت الأونروا السلة الغذائية وقطعت المبلغ المالي الذي كنت أتقاضاه، و أوقفت القرطاسية عن أطفالي في المدارس"، متسائلاً: ماذا تريد هذه الوكالة منا بعد كل ذلك ؟؟
عليهم أن يجدوا حلا لنا -الكلام للمواطن- إما تنفيذ قرار 194 الدولي، أو الالتزام بتقديم كافة الخدمات المشروعة لنا.

وقال جميل مزهر عضو المكتب السياسي للجبهة لـ"24": "إن الوكالة تفتعل أزمة لابتزاز شعبنا سياسيا، والضغط عليه لقبول تنازلات هدفها إنهاء مهمة الوكالة بشكل تدريجي، وتصفية قضية اللاجئين للأبد".

واعتبر مزهر إجراءات الاونروا تتقاطع مع مساعي الاحتلال الإسرائيلي واللوبي الصهيوني وأصدقائه في العالم لإنهاء قضية اللاجئين.

يشار إلى أن إجراءات وكالة الغوث الأخيرة تتمثل في تقليص عدة خدمات أبرزها تأجيل العام الدراسي الجديد لمدة 4 شهور، وإصدار قانون يسمح له بإعطاء أجازة استثنائية "إجبارية" للموظف بدون راتب، إضافة إلى تقديم الرعاية الصحية الأولية فقط، و وقف التوظيف في كافة الدوائر إلا للضرورة القصوى، والاستغناء عن آلاف العقود المؤقتة.

وثلتي سكان قطاع غزة هم اللاجئون، يواجهون تدهورا حادا في أوضاعهم الإنسانية مع ارتفاع معدلات البطالة إلى 43 %، بحسب تقرير حديث للبنك الدولي.

وتقدم الاونروا التي تأسست بقرار من الجمعية العامة في عام 1949، المساعدة والحماية لحوالي خمسة ملايين لاجئ فلسطيني مسجلين لديها في المخيمات التي تتوزع على الضفة الغربية وغزة والأردن وسوريا ولبنان.

وتشتمل خدمات أونروا على التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والخدمات الاجتماعية والبنية التحتية وتحسين المخيمات والإقراض الصغير.










شاهد الفيديو :-

أعلن معنا

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي 24media وإنما تعبر عن رأي أصحابها

أعلن معنا

لحظة سكب حمم بركانية على الجليد

أعلن معنا