الأربعاء 25/01/2017 م (آخر تحديث) الساعة 14:30:00 (بتوقيت غزة)، 11:30:00 (غرينتش)
الرئيسية > الاقسام > مقابلات خاصة

التحقيقات جارية...

حماس تنفي اتهامها للسلطة بالوقوف وراء تفجيرات غزة

القضية: حركة حماس     أخر تحديث: 20:12:00 - الثلاثاء , 21 يوليو, 2015

  شارك الخبر

  اضف تعليق (0)

  تصغير الخط

  إرسال إلى صديق

  طباعة

ميديا 24 / غزة / خاص / أكدت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) اليوم الثلاثاء، أن الاتهامات التي وجهت إلى السلطة الفلسطينية بالوقوف وراء التفجيرات التي وقعت في حي الشيخ رضوان بغزة اول امس، عن مصدر في الحركة أنها "غير صحيحة".

وقال النائب في المجلس التشريعي عن الحركة الإسلامي د. يحيي موسي: "ان اتهام مصدر غير معروف في حماس لا يؤخذ به"، مشدداً على أنه ليس من المصلحة الافصاح عن أي طرف يعتقل.

وكانت صحيفة الاخبار اللبنانية نقلت عن مصادر في حركة حماس اتهامها، للسلطة الفلسطينية بالوقوف وراء التفجيرات التي وقعت في حي الشيخ رضوان بغزة اول امس والتي استهدفت سيارات لقادة في كتائب عز الدين القسام وفي سرايا القدس.

وذكرت الصحيفة ان ثمة رواية لدى حماس تنظر إلى أن تحرك منفذي هذه التفجيرات قد يكون متناسقاً مع السلطة أو بدفع وبدعم منها وذلك في إطار اتهام رام الله حماس بأن لها بصمات في العمليات الأخيرة التي جرت في الضفة الغربية.

وفجر مجهولون فجر (الأحد) خمس مركبات تعود لعناصر في حركتي المقاومة الإسلامية (حماس) والجهاد الإسلامي بشكل متزامن في منطقة (الشيخ رضوان) شمال مدينة غزة، وأدت إلى دوي انفجارات كبيرة وحرق المركبات من دون وقوع إصابات.

وأوضح موسي أن "الجهات المستفيدة من تلك التفجيرات العدو الصهيوني صاحب المصلحة"، مؤكداً أنه لا يستطيع أن يوجه الاتهام لجهة معينة قبل انتهاء التحقيقات.

وأشار إلى أن الأجهزة الأمنية اعتقلت أشخاص متهمين بالوقوف خلف تلك الجريمة، رافضاً الإفصاح عن انتمائهم، وقال: "لا يوجد مصلحة للإفصاح عن انتماءات أي طرف يعتقل".

وعليه دعا المسؤول في حماس إلى عدم استباق التحقيقات، وتوجيه الاتهامات إلى أي طرف سواء كان خارجي أو داخلي.

حرره: أ.ف – هـ.ع

أعلن معنا

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي 24media وإنما تعبر عن رأي أصحابها

أعلن معنا

لحظة سكب حمم بركانية على الجليد

أعلن معنا